جديد المدونة

مرحبا بك يسعدنا انضمامك لهذا الموقع

الأحد، 8 مايو، 2016

خواطر الغروب

خواطر الغروب
إضاءات معرفية
+  الشعر : كلام موزون و مقفى.
 +  أنواعه: الشعر العمودي و الشعر الحر ثم قصيدة النثر.
 +  الشعر العمودي يعتمد نظام الشطرين ،الشطر الأول يسمى الصدر و الشطر الثاني يسمى العجز،و وحدة الوزن و القافية و الروي
عتبات القراءة
ملاحظة مؤشرات النص
أ – صاحب النص:
+اسمه: ابراهيم ناجي.
+ تاريخ و مكان ولادته: ولد بالقاهرة عام 1898.
+ صفته العلمية: شاعر مصري.
+ من دواوينه الشعرية: ليالي القاهرة – وراء الغمام – رسائل الحياة...
+وفاته: توفي عام 1953.
ب - مجال النص فني - ثقافي.
 ج - نوعية النص: قصيدة شعرية عمودية

د - طريقة نظمه: اعتمد النص نظام الشطرين (الصدر و العجز) ووحدة الوزن و القافية و الروي و هذه خصائص الشعر العمودي..
ه – عدد أبيات القصيدة: 12بيتا شعريا  
 و – روي القصيدة: حرف الهمزة  
ز -  العنوان
    + تركيبا: مركب إضافي يتكون من مضاف ( خواطر) و مضاف إليه ( الغروب)و يمكن أن يتحول إلى مركب إسنادي بتقدير المبتدإ المحذوف.فنقول: هذه خواطر الغروب
.   + دلاليا:يدل على ما يخالج النفس من مشاعر و أحاسيس صادقة تثيرها لحظات غروب الشمس.
ح - البيت الأول و البيت الأخير:
+ البيت الأول: يخاطب الشاعر البحر و يخبره بطول وقفته المسائية على شاطئه  و إصغائه لأمواجه..
+ البيت الأخير: يستفسر الشاعر عن قول الأمواج و ألم الشمس الحزينة.
قد تؤشر العلاقة بين البيت الأول  البيت الأخير على أن سبب طول وقفة الشاعر هو رغبته في فهم مقول الأمواج،و على أن فعل الإصغاء كان لألم الشمس الحزينة.
بناء فرضية القراءة
انطلاقا من المؤشرات السابقة نفترض أن الموضوع يتناول علاقة الشاعر بالبحر..
 القراءة التوجيهية
النص القرائي :خواطر الغروب ص: 220
+ شرح المستغلقات:
الإصغاء: الإنصات بتركيز.
روضة غناء:حديقة كثيرة الأشجار.
عناء:مشقة.
صيرتنا:حولتنا.
هباء:سدى.
الزبد: رغوة الماء في البحر.
جفاء: ما لا نفع فيه.
يممت وجهي: قصدت.
التأسي: العزاء و السلوان.
ينبي: يخبر.
الإنباء: الإخبار.
 + الفكرة العامة: مناجاة الشاعر للبحر في وقفته المسائية الطويلة،و هو يتأمل و يصغي و يتساءل و يشكو و يتمنى.
القراءة التحليلية
+ معجم الطبيعة و العاطفة:
معجم الطبيعة
معجم العاطفة
البحر- مساء – النسيم – الظلال – الأضواء – روضة – عطر – الليالي – الزبد – الحياة – الأحياء – الأمواج – الشمس .
الفرح
الحزن

اسكر نفسي – سرى في جوانحي كيف شاء – نشوة .
أشد عناء – حرب الليالي مزقتنا – صيرتنا هباء – نحن كالزبد الذاهب – مللت الحياة و الحياء – أبتغي عندك التأسي –ألم الشمس – ولت حزينة صفراء.
الدلالة : من خلال رصد المعجمين نلاحظ أنهما مترابطين و متداخلين،فالشاعر تتماهى مشاعره و أحاسيسه مع عناصر الطبيعة. 
+ وحدات القصيدة و مضامينها
الوجدة الأولى (1 – 5 ):وقفة الشاعر أمام البحر و إحساسه بنشوة لم تدم طويلا.
الوحدة الثانية ( 6 – 8 ):عدم تفاهم الشاعر مع البحر و مقارنته بالناس .
الوحدة الثالثة ( 9 – 12 ):تأثر الشاعر بعدم ثقته في البحر مثلما حصل له مع الناس.
+ الخصائص الفنية
أساليب القصيدة:
أسلو ب الحوار:    +أمثلته :قلت للبحر...- أيها البحر...– أنت ... – إليك يممت وجهي...– أبتغي عندك...- ما تقول الأمواج...
                      +دلالته:هو حوار غير حقيقي لأنه بين طرفين احدهما عاقل ( الشاعر) و الآخر غير عاقل ( البحر)،بل هو مناجاة.
أسلوب النداء: مثاله :أيها البحر.
أسلوب الاستفهام: +أمثلته: من ينبي فيحسن الإنباء؟ - ما تقول الأمواج ؟ - ما ألم الشمس؟
                     +دلالته: استفهام لا جواب عنه من طرف المخاطب ( البحر)، مما يؤجج ألم و معاناة الشاعر.
بلاغة القصيدة:
 التشبيه:     +أمثلته: لكأن الأضواء مختلفات – صحا القلب منها مثل ما كان – نحن كالزبد الذاهب.
                + الدلالة: يجمع التشبيه في القصيدة بين حالتين نفسيتين متناقضتين : النشوة – الحزن و التأسف.
المجاز:       + أمثلته: جعلت النسيم زادا لروحي – شربت الظلال و الأضواء – مر بي عطرها فأسكر نفسي – صحا القلب منها – نحن حرب الليالي   
                      مزقتنا – تقول الأمواج.            
                +الدلالة:أنسن الشاعر بعض عناصر الطبيعة حين لجأ إليها لتخفف من همومه و أحزانه بعيدا عن الناس.
الخصائص الإيقاعية
                + الوزن:  البحر الخفيف: فاعلاتن، مستفعلن، فاعلاتن × 2
                + الروي: حرف الهمزة.
                + التدوير: و هو .وقع في البيت الثامن في لفظة (الذاهب).
                + تكرار حروف الهمزة – القاف – الكاف –التاء...
تركيب النص

 صور الشاعر وقفته الطويلة أمام البحر تصويرا يختزل حالة نفسية مفعمة بالنشوة، غير أنها لم تدم بعدما أحس الشاعر أن البحر مثل بقية الناس ،و أدرك استحالة التفاهم معه، و هذه الحقيقة تأثر بها كثيرا و أدخلته حالة من التشرد العاطفي الذي عبر عنه من خلال التساؤلات التي تضطرب في دواخله.

هناك تعليق واحد:

Rayane Labed يقول...

شكراااااااااااااااا كتيرا هدا هو الموضوع الدي كنت اريده