جديد المدونة

إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً

رقم هاتفي في خدمتكم : 0634982124

للاستفسار،للمساعدة العلمية،لتبادل المعلومات،للدعم بالنسبة للسنوات الإشهادية الثانوية- الإعدادية و التأهيلية...

مرحبا بك يسعدنا انضمامك لهذا الموقع

الخميس، 10 مارس، 2016

الضمير المتصل و الضمير المنفصل


الكتاب المدرسي : الرائد في اللغة العربية
مكون الدرس اللغوي                الموضوع:الضمير المتصل و الضمير المنفصل
أولا تحدد الظاهرة و ملاحظتها
المجموعة  (ا)       
  + .كنت صغيرا                                                
   + إن النهار و الليل يستويان.
  + تألمت كثيرا        
    + يقولون يا اماه
    + تجلسين قرب سريري    
  + الأمهات يرضعن أولادهن.
المجموعة  (ب)  
   + أذكر أني كنت أدعوك ماما  و أعتز بك         
   + أذكر أن صدرك  كان افضل وسادة  أتوسدها . و أرتاح إليها
   + حملتني  أمي تسعة أشهر في بطنها   
   + أمنا إننا خفنا أن تؤاخذينا بما فعل أصدقاؤنا  فينا 
المجموعة  (ج)
    
   + .إياه قصد الكاتب       
   + إني أنا العارف بفضل بفضائل الأم      
  +  نحن نقدر من يحترم الأمهات                                   
  + إياك أعني بالنصائح        
  + إنك أنت الذي تسعى إلى صلة الرحم        
ثانيا: الوصف و التحليل
1-      الضمير المتصل
أ- الضمير المتصل المختص بالرفع
  إذا أخذنا الكلمات ( كنت – تألمت – تجلسين – يستويان – يقولون - يرضعن )  الواردة بالمجموعة ( أ ) نجد أنها أفعال اتصلت بها ضمائر  الرفع المتحركة (  التاء المتحركة – ياء المخاطبة – ألف الاثنين – واو الجماعة – نون النسوة) و هذه الضمائر تدل على غائب أو مخاطب أو متكلم
استنتاج:  الضمير المتصل يدل على المتكلم أو المخاطب أو الغائب  و منه ضمائر  تتصل بالفعل و تختص بالرفع و هي : التاء المتحركة – ياء المخاطبة – ألف الاثنين – واو الجماعة – نون النسوة
  ب- الضمير المتصل المشترك بين لنصب و الجر
+   إذا أخذنا الكلمات ( حملتني– أدعوك -  أتوسدها)  الواردة بالمجموعة (ب ) نجد أنها أفعال اتصلت بها الضمائر  (ياء المتكلم – كاف الخطاب – هاء الغائب)و هذه الضمائر في محل نصب باعتبارها مفعولا به.
   +   إذا أخذنا الكلمات ( أمي – صدرك -  بطنها)  الواردة بالمجموعة (ب ) نجد أنها أسماء اتصلت بها الضمائر  (ياء المتكلم – كاف الخطاب – هاء الغائب)و هذه الضمائر في محل جر باعتبارها  اسما مجرورا بالإضافة (مضافا إليه ).
     +   إذا أخذنا الكلمات ( إني – إليها -  - بك- )  الواردة بالمجموعة (ب ) نجد أنها أحرف اتصلت بها الضمائر  (ياء المتكلم – كاف الخطاب – هاء الغائب)و هذه الضمائر إما في محل نصب  إذا اتصلت بناسخ حرفي باعتبارها اسما للناسخ و إما في محل جر إذا اتصلت بحرف الجر باعتبارها اسما مجرورا.
      ج- الضمير المتصل المشترك  بين الرفع والنصب و الجر
      +   إذا أخذنا الكلمات (خفنا - -أصدقاؤنا -  إننا -  فينا)  الواردة بالمجموعة (ب ) نجد أنها فعل و اسم و ناسخ حرفي و حرف جر  اتصلت بها الضمير ( نا ) و هذه الضمائر إما في محل رفع  (خفنا ) و في محل نصب ( إننا ) و في محل جر ( أصدقاؤنا – فينا )  إ
.استنتاج:  الضمائر المتصلة  ياء المتكلم و كاف الخطاب و هاء الغائب تختص بالنصب إذا اتصلت بالفعل و تشترك في النصب و الجر إذا اتصلت بالحرف ( النصب مع الناسخ الحرفي و الجر مع حروف الجر ) أما الضمير (نا) فيكون مشتركا بين الرفع و النصب و الجر.
-2 -  الضمير المنفصل
 الضمائر التي تحتها خط في المجموعة ( ج) يمكن الابتداء بها و لا تتصل بما قبلها منها ما يكون في محل رفع (أنا – نحن – أنت) و منها ما يكون في محل نصب –(إياك – إياه )
استنتاج: الضمير المنفصل هو ما يمكن الابتداء به و لا يتصل بما قبله و يقوم مقام الاسم الظاهر و يكون حكمه الرفع ( أنا – أنت ...) أو في محل نصب ( إياي – إياك ..)


القراءة التحليلية
معجم تبذير الماء.
تبذير مياه الشرب- يستهلك بكيفية عشوائية – الإهمالات – إتلاف كميات هائلة من الماء – ضياع -  رشحه من الصنابير – سقي المساحات الخضراء – التردد على الحمامات – ضياع كميات ضخمة من الماء – تنظيف الأرض  في العديد من المنازل يستهلك ماء غزيرا – الكمية الضائعة تختلط بالمياه الوسخة – اللامبالاة – سيلان الماء ...
 وحدات النص ومضامينها
أ- مشكلة تبذير الماء لا تقل خطورة من التلوث.
ب- مظاهر تبذير الماء في محيطنا.
ج- مسؤولية الإنسان المباشرة وغير المباشرة في تبذير الماء.
  ملامح و آليات التفسير في النص.
أ- التمثيل: يقدم الكاتب أمثلة عن الحالات التي يبرز تبذير الماء: الحمامات – الاستحمام – السقي – النظافة...
ب- احصائيات و أرقام: طرادة واحدة – لتر ماء واحد في الدقيقة – ستين لترا في الساعة – ألف و أربعمائة و أربعين اترا في أربع و عشرين ساعة ...
ج-التوكيد: و أمثلته: عن الماء بالمغرب ..– إن التردد على الحمامات...- إن هذه الإهمالات ....
د – لغة النص: ليست كل لغة النص أدبية، بل تتخللها لغة علمية  ما دام الموضوع ذو طابع علمي .
تركيب النص
إن ظاهرة تبذير الماء لا تقل خطورة من ظاهرة التلوث ، بل إذا استحضرنا المسؤولية الكبيرة للإنسان  في ذلك، فاستعماله للماء بطرق غير متزنة أكثر اتساعا ،و لا تكلفه عناء كبيرا.و لعل ما يؤكد ذلك في المقالة،تعداد الكاتب لبعض مظاهر الحياة البسيطة التي يعيشها الإنسان في يوميات حياته، ناهيك عن عوامل أخرى تساهم في ضياع هذه النعمة التي تمنح كوكبنا الحياة. 

ليست هناك تعليقات: