مرحبا بك يسعدنا انضمامك لهذا الموقع

الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

بلادي

 المرجع : المختار في اللغة العربية     
   النص القرائي : بلادي   ص68
محمد الصباغ (الأعمال الكاملة) الجزء الأول  منشورات وزارة الثقافة و الاتصال    الطبعة 2001 ص270 

أولا:عتبة القراءة

     1- ملاحظة مؤشرات النص

 + صاحب النص: 



  • محمد الصباغ أديب مغربي.  . ولد عام 1930في مدينة تطوان بالمغرب. 
  • أنهى دراسته حتى الثانوية بمدينة تطوان, ثم حصل على دبلوم الدراسات المكتبية من مدريد 1957 .
    • دواوينه الشعرية: العبير الملتهب 1953- شجرة النار 1954- اللهاث الجريح 1955- أنا والقمر 1956- شلال الأسود 1956- فوارة الظمأ 1961- عنقود وندى 1964- شموع على الطريق 1968- نقطة نظام 1970- شجرة محار 1977- كالرسم بالوهم 1977- تطوان تحكي 1979 - العلاّل 1985- رعشة 1988, بغدادات 1991 , دفقات 1995, أطالب بدم الكلمة 1995.
    • أعماله الإبداعية الأخرى: كتب مجموعات في قصص الأطفال منها: عندلة ..مجموعة قصص, بسمة للأطفال 1975- أريج الكلام 1982- أزهار بحيرة 1987.
     + العنوان: بلادي
         العنوان مركب إضافي: المضاف (بلادي) و المضاف إليه (ياء المتكلم) و يمكن أن يصير العنوان مركبا إسناديا بتقدير المبتدإ المحذوف بقولنا : هذا بلادي أي جملة اسمية من مبتدإ و خبر.أو يمكن اعتباره أسلوب نداء حذفت أداته،و التقدير : يا بلادي.
    أما دلاليا فالعنوان يؤشر على أن الكاتب سيتحدث عن بلاده منجهة،وأن المسافة بينه و بين بلاده معنويا قريبة جدا باعتبار أن العنوان نداء. 
     + بداية النص و نهايته:
    - البداية : .تشير إلى اختيار الكاتب لوطنه ،و تفضيله على باقي البلدان الأخرى.
    - النهاية : يؤكد الكاتب على استعداده لخدمة و طنه و التضحية  من أجلة بحياته و شبابه و قلمه و لسانه.
    أما العلاقة بين البداية و النهاية فهي علاقة انسجام و تكامل باعتبار أن تفضيل الوطن بمشاعر الحب الصادق و التعلق المتين يفرض على العاشق و المحب أن يخدم من يحب و يضحي من أجله بالغالي و النفيس.
        + نوعية النص:   مقالة تنتمي إلى مجال القيم الوطنية.
        2- بناء فرضية القراءة:
    بناء على قراءة العنوان و بداية النص و نهايته نفترض أن موضوعه يتناول حب الكاتب لوطنه و تعلقه به،ثم استعداده للتضحية من أجله.
    ثانيا : القراءة التوجيهية:
    1 - قراءة النص.
     2- شرح مستغلقاته:
    - الأصقاع:ج.صقع:ناحية.- المدعورون: الفزعون.-وجلة : مرتعشة و خائفة.
    - النخوة:العظمة و الأبهة.- طوبى: هنيئا.-أوقف: أسخر.
    3- صياغة فكرته العامة:
     حب الكاتب لوطنه و تعلقه به ،ثم استعداده لخدمته و التضحية من أجله بكل ما يملك..
    التأكد من صحة الفرضية بناء على فهم النص.
    ثالثا:القراءة التحليلية
    1- المستوى الدالي
    تيمة الوطن:
    الوطن شجرة عالية: 
    - شجرة الميلاد بالنسبة للأطفال.
    - مصدر اسنقرار آمن بالنسبة للنسور.
    - موطن يستحق الحب و الاحترام و التضحية بالنسبة للجنود .
    - موطن الآمان بالنسبة للمذعورين الخائفين.
    2- المستوى الدلالي
    أ- وحدات النص الدالة ومضامينها :
    + الوحدة الأولى: الفقرة الأولى
    تفضيل الكاتب لبلاده دون سواها.
    + الوحدة الثانية: الفقرة الثانية
    المغرب وطن النضال و النخوة و البطولة و المجد العظيم.
    + الوحدة الثالثة: الفقرة الثالثة
    استعداد الكاتب لخدمة وطنه و التضحية من أجله بالحياة و الشباب و القلم و اللسان.
    ب- أساليب النص: 
    + أسلوب الشرط:
    جملة الشرط
    أداة الشرط
    فعل الشرط
    جواب الشرط
    إن لم أخدمك به فليس بعمري
    إن
    لم أخدم
    ليس بعمري
    إن لم أعصر دماءه في راحتيك ،فسحقا له من شباب
    إن
    لم أعصر
    سحقا له من شباب
    إن لم أوقفه عليك فسأخرقه في قلبي
    إن
    لم أوقف
    سأخرقه في قلبي
    إن لم يكن حربا على عداك، فسأقلعه بعروقه ...
    إن
    لم يكن
    سأقلعه بعروقه ...
    = يقصد الكاتب من توظيف أسلوب الشرطنالتعبير عن الارتباط الوثيق بالوطن محاولة الإقناع المتلقي بموقفه هذا.
    + أسلوب التوكيد:
    - إن فخري بك عظيم.
    - إن كبريائي بجهادك الدامي لشجرة عالية.
    = يؤكد الكاتب افتخاره بوطنه و اعتزازه بلانتماء إليه.
    + أسلوب النداء:
    - بلادي : أسلوب نداء حذفت أداته للدلالة على قرب المسافة المعنوية بين المنادي (الكاتب) و المنادى( البلاد)
    - يا بلادي : أسلون نداء ذكرت فيه الأداة ،و بدوره لا يقل أهمية من الأول.
    + أسلوب الاستقهام:
    - هل في الدنيا مثل بلادي؟
    اسلوب استفهام يتضمن التفضيل.
    3- المستوى التداولي
    أ- خطاب النص:
    - المرسل: الكاتب محمد الصباغ.
    - المرسل إفيه: المتلقي بصفة عامة.
    مقصدية الرسالة: التعبير عن المشاعر الصادقة و تأكيد ذلك بالاستعداد للتضحية.
    ب- قيم النص:  الوطنية - حب الوطن- الوفاء و الإخلاص- التضحية- الفتخار بالوطن - المجد - النخوة - البطولة...
    ثالثا:القراءة التركيبية
    عبر الكاتب عن حبه الصادق لوطنه،و قوة ارتباطه به ،وافتخاره بأمجاده التليدة، و مظاهر النخوة و البطولة،كما أكد استعداد غير المشروط لخدمته و التضحية من أجل نصرته ،و حمايته من النوائب و كيد الأعداء بحياته و شبابه و لسانه و قلمه. 


    الأستاذ عبد الفتاح الرقاص








    ‏ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق