جديد المدونة

إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً

رقم هاتفي في خدمتكم : 0634982124

للاستفسار،للمساعدة العلمية،لتبادل المعلومات،للدعم بالنسبة للسنوات الإشهادية الثانوية- الإعدادية و التأهيلية...

مرحبا بك يسعدنا انضمامك لهذا الموقع

الاثنين، 9 يناير، 2017

الفرض الكتابي المحروس الأول – الدورة الأولى 2016 - 2017 مادة اللغة العربية-الجذع المشترك للتعليم الثانوي التأهيلي

الفرض الكتابي المحروس الأول – الدورة الأولى 2016 - 2017
مادة اللغة العربية-الجذع المشترك للتعليم الثانوي التأهيلي(مدة الإنجاز : ساعتان)
logo_ac                                                                    

   الاسم الكامل: ...............................................................................  القسم: .................    النقطة النهائية: ......

أغنية كونية
      ذلك الصباح الباكر، بادئا يومي كالمعتاد، بإطلالة هادئة واسعة من شرفتنا العالية، مستمتعا بمنظر المدينة قبل أن تبدأ ملحمتها اليومية الرهيبة.
      ذلك الصباح الباكر، وكل شيء يوحي بالصفاء والتفاؤل بيوم جديد:الأفق الأزرق الناعم،والنسمة الرائعة المنعشة، وبضع شجيرات حولي في الشرفة، أجملها شجرة ياسمين، أهداني إياها صديق عزيز سمعني ذات مرة أتحدث عن جمال هذه الزهرة وعطرها الأخاذ، وإذا بي أفاجأ به ذات يوم وهو يحمل شجيرة مزروعة في آنية فخارية ويقول: كل سنة وأنت  طيب. أليس اليوم هو عيد ميلادك؟
      يومها لم تكن الشجرة أكثر من نبتة صغيرة، حملتها بشغف واخترت لها مكانا في الشرفة،وكطفل صغير رحت أرعاها حتى كبرت.
     وأنا في عمق نشوتي باللحظة، متفتح القلب ليوم جديد، وإذا بالحادث الرهيب يقع فجأة بغلطة حمقاء مني.فبينما أنا أستدير عن سياج الشرفة متجها إلى الداخل،طرق أذني صوت خافت: تِكْ . نظرتُ وإذا بي أرى أحد الفرعين في الياسمينة وقد انكسر،وسقط بأوراقه على الأرض، اصطدمتْ به ساقي دون وعي مني، ولِرِقته انكسر وسقط.
     انخطف قلبي واكتسحني شعور بالتشاؤم وبالخِزي،جلست كالمجرم ينظر إلى جسم جريمته، كانت أجمل الأشجار عندي، فقد جاءتني في عيد ميلادي. مجرم أنا غير جدير بامتلاك تلك النباتات المرهفة الراقية الجميلة.
     تحولت الشرفة إلى مصدر للإحساس بالكآبة والذنب، وأنا أرى الياسمينة وقد أصبحت بفرع ونصف، فرع سليم مورق ونصف فرع مشوه عار وبائس.

     وفكرت كما يفكر المجرم بعد ارتكاب جريمته، أن أخفي فعلتي.. أحملها إلى الخارج وأتخلص منها، غير أني أحسست بالخجل من هذا الشعور الوحشي .. كأني أضيف إلى جريمتي جريمة أخرى .. لقد بدا لي وكأني أتخلص من ابن لي أو صديق مَرضَ أو أصيب.
     فلتبقَ في مكانها، وسأواصل ريَّها في مواعيدها المعتادة.. وإن كانت بعد هذا قادرة على البقاء فلتبق، ولكن ليس كمصدر للجمال، إنما وفاء للعشرة .
     بعد فترة، حدث ما زاد من كآبتي. فقد لاحظت أن الفرع السليم المورق يفقد زهوته ونضرته، وأخذتْ أوراقه في الذبول والسقوط، وفكرت: أيكون هذا حزنا منه على أخيه؟أم أن الإصابة قد وصلته على نحو ما، وأن الشجرة كلها في طريقها إلى الذبول وإلى الجفاف؟
    غير أني فوجئت بشيء بالغ الغرابة يحدث. فبينما كانت الحيوية والخضرة تتناقصان في الفرع السليم، كنت أرى نوعا من الحياة يدب في نفس الوقت في الفرع المكسور ! استرْعتني الظاهرة.. فمضيت أرصدها وأتابعها.. ثم إذا بالمعجزة تحدث وأنا أرى تباشير أوراق جديدة تنبت وتبزغ وتطل منه على الدنيا. رحت أرقص فرحا في الشرفة، كأني اغتسلت من ذنبي، كأني اغترفت من الحياة جرعة أمل جديدة؛ غير أن ضوء المعجزة كان يقترب من ذروة سطوعه وبهجته، فما أن استعاد الفرع المكسور صحته وقدرته على معاودة الحياة، حتى بدأ الفرع الثاني يستعيد حيويته، ويورق من جديد.
     وبدت الشرفة وكأنها تتغنى بأغنية كونية لا مثيل لها، أغنية تتغنى بعيد ميلاد جديد أهدتنيه الحياة، وأنا أرى الياسمينة تزدهر مرة أخرى بجمالها، وتلوح لي كل صباح كعلامة نصر جديدة!
 عبد الله الطوخي، "مؤلفات عبد الله الطوخي"، المجلد الأول  القصص القصيرة الهيأة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 9119 ، ص: 595 وما بعدها  )بتصرف(.
اقرأ النص قراءة متأنية،وأجب عن الأنشطة التالية
أولا: النصوص(8ن)
        1–  اقرأ الفقرة الأخيرة من النص،و حدد دلالة العنوان .                                                                       (1ن)
        2 –قطع النص إلى متوالياته باستثمار خطاطته السردية.(وضعية البداية- وضعية الوسط – وضعية النهاية)       (3ن)

        3 – حدد الزمان و المكان في القصة.                                                                                              (1ن)

        4 – أبرز الحالة النفسية للسارد على امتداد القصة.                                                                             (2ن)

        5 – ما الرؤية السردية المعتمدة في سرد أحداث القصة ؟                                                                     (1ن)


ثانيا :علوم اللغة  (4ن)
       1- أبرز صورتين تجسدان بلاغة الإمتاع في النص.                                                                             (2ن)
    
       2 -  بين أن قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه،يجسد بلاغة الإقناع: "إن القضاء فريضة محكمة،و سنة متبعة،فافهم إذا أدلي إليك،فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له".                                                                                              (2ن)       
ثالثا : التعبير و الإنشاء (4ن)
     أكتب في أحد الموضوعين:
أ –  اسرد حكاية تتخيل فيها الأحداث التي ستقع لو أن الياسمينة ذبلت و ماتت،مسترشدا في ذلك بتقنيات إنتاج نص حكائي.
ب – انسج أحداث قصة تخيل فيها مشاهد من اختيارك،مستثمرا ما اكتسبته في مهارة إنتاج نص حكائي.

رابعا : المؤلفات (4ن)
   1 – ماذا يمثل عنوان النص بالنسبة لأحداث الرواية؟                                                                               (1ن)  
   2 – من يمثل العلاقة بين الشرق و الغرب بشكل بارز في الرواية؟                                                               (1ن)  
   3 – هل نجح البطل في علاقته بمونترو؟وما التطور الذي شهدته هذه العلاقة؟                                                (2ن)  




.          مدرسكم يتمنى لكم كامل التوفيق.

ليست هناك تعليقات: