جديد المدونة

إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً

رقم هاتفي في خدمتكم : 0634982124

للاستفسار،للمساعدة العلمية،لتبادل المعلومات،للدعم بالنسبة للسنوات الإشهادية الثانوية- الإعدادية و التأهيلية...

مرحبا بك يسعدنا انضمامك لهذا الموقع

الجمعة، 13 مايو، 2016

منهجيات تحليل النصوص الشعرية (2) الحركة الرومانسية / خطاب سؤال الذات

منهجيات  تحليل النصوص الشعرية (2)


الحركة الرومانسية / خطاب سؤال الذات
المقدمة
1 - تحديد انتماء النص للحركة الرومانسية.
2 - السياق التاريخي ( مطلع القرن 20 ) + العوامل التي أنتجت خطاب سؤال الذات (صعود البرجوازية،وتأثر فئة من المثقفين بقيمها الليبرالية، بالإضافة إلى اهتراء البنيات الاجتماعية و الاقتصادية و التخلف السياسي الناتج عن الاستبداد العثماني و الاستعمار الأوروبي .)
3 - الخصائص : شكلا ( هندسة القصيدة " نظام الشطرين المتناظرين و أحيانا نظام الأسطر المتقايسة الطول "  + القافية و الروي+ التصريع) مضمونا (وحدة الموضوع – الاحتفاء بالذات و الوجدان / العاطفة { الشكوى والحزن والألم والحنين والحرمان...} - عمق المعاناة في التجربة الشعورية.- الاعتماد على الخيال– النزعة الإنسانية– التجديد في المواضيع و الأغراض الشعرية -ـ لجوء الشعراء إلى الطبيعة). 

+ مدرسة الديوان: هي حركة تجديدية في الشعر العربي ظهرت في النصف الأول من القرن العشرين على يد  عباس محمود العقاد وإبراهيم المازني وعبد الرحمن شكري و من خصائص اتجاه الديوان :استخدام الألفاظ الحية الموحية .- سيطرة النزعة التشاؤمية - تغلب الجانب الفكري على الجانب الوجداني نتيجة قراءتهم الفلسفية - الابتعاد عن شعر المناسبات - الاتجاه الى الطبيعة يشكون لها آلامهم وقسوة الحياة
-
الدعوة الى الشعر المرسل « الذي لا يلتزم بقافية واحدة »
 + مدرسة الرابطة القلمية : قامت على مجموعة من البنود أهمها : الحلول في الطبيعة، و التفلسف في الوجود ، ونشر المحبة الإنسانية بين الناس ، و التمرد على الأعراف و التقاليد بما فيها قصيدة إحياء النموذج ، و الحنين إلى الوطن. وقد ضمت مجموعة من الرواد نذكر من أبرزهم أمين الريحاني و جبران خليل جبران و إيليا أبي ماضي و ميخائيل نعيمة ...
+ مدرسة أبولو: أسسها أحمد زكي أبو شادي في مصر 1932، وقد ضمت هذه الجماعة عدداً كبيراً من الشعراء الرومنسيين العرب البارزين من أمثال أبي القاسم الشابي وعلي محمود طه وإبراهيم ناجي..وهذه المدرسة الرومنسية سلبية وتشاؤمية وضعف في المجابهة، ومرض نفسي..
4 - الرواد: ذكر بعض رواد الحركة الرومانسية + اسم شاعر القصيدة .
5 - بناء فرضية القصيدة – إن طلبت في سؤال المقدمة- : العنوان تركيبيا و دلاليا + البيت الأول و الأخير .
6 - طرح أسئلة تناسب المطلوب في  مرحلة العرض (عناصر الفهم و التحليل..).
العرض
1 - الفهم (حسب المطلوب): + تحديد الوحدات الدالة و مضامينها.
                                  + تكثيف / تلخيص المضامين.
                                  + المضمون العام.
2 - التحليل(حسب المطلوب):
+ الحقول الدلالية / الحقل الدلالي المهيمن / الحقول الدلالية المهيمنة ( جرد معجم كل حقل دلالي)  { حقل الذات –  حقل الطبيعة -  حقل الوجدان } + استنتاج ( الهيمنة + الدلالة + العلاقة بين الحقول الدلالية + علاقة الحقل المهيمن بالموضوع و بنفسية الشاعر...)
+ الصور الشعرية: التشبيه و الاستعارة  ( علاقة المشابهة) + الكناية و المجاز  المرسل ( علاقة المجاورة ) + التشخيص و الأنسنة.
-          تحديد  الصورة الشعرية.
-          تفكيك عناصرها.
-          إبراز خصائص هذه الصور : حسية/ واضحة/ مجردة /غامضة/ كلية مركبة/جزئية
-          تحديد وظائفها: تعبيرية/تأثيرية/تزيينية/حجاجية إقناعية/توضيحية ... 
+ دراسة البنية الإيقاعية:
الإيقاع الخارجي:      أ -  دراسة الوزن /البحر ( كتابة البيت الأول كتابة عروضية و تقطيع تفعيلاته ثم تحديد بحر  القصيدة ) + تحديد القافية و نوعها + تحديد الروي + تحديد التصريع و التدوير  إن وجدا .
                         ب -  تحديد دلالة و وظيفة الإيقاع الخارجي.
الإيقاع الداخلي:        أ – التوازي: صرفيا و نحويا ( تركيبيا) و دلاليا و عروضيا.
                         ب – التكرار: تكرار الصوامت ( الحروف ) و الصوائت ( الحركات و المدود) + تكرار الكلمات + تكرار الجمل + تكرار
                                       النسق العروضي.
                         ج – تحديد عناص إيقاعية أخرى: الطباق( طباق إيجاب و طباق سلب )– الجناس ( تام و غير تام / جناس اشتقاقي) –
                                       الترادف - المقابلة ...
                          د - تحديد دلالة و وظيفة الإيقاع الداخلي.
+ دراسة الأساليب:      أ – الأساليب الإنشاية: التمثيل لها ( الاستفهام – الأمر – النهي – التمني – النداء ...)
                            ب – الأساليب الخبرية: التمثيل لها ( التوكيد – النفي -  الشرط – الاستدراك ..).
                            ج – تحديد دلالتها و وظيفتها.
+ طبيعة الجمل الفعلية و الجمل الاسمية و دلالتها.
+ الضمائر بين الهيمنة و التعدد و دلالة ذلك .
الخاتمة
+ تركيب خلاصة مركزة  للمضمون و التحليل.
+ مدى تمثيل النص لخطاب البعث و الإحياء شكلا ( مبنى) و مضمونا ( معنى). 

ليست هناك تعليقات: